العالمة المصرية ليلى عبد المنعم تكتشف خرسانة ضد الزلازل بفضل آية قرآنية

قامت العالمة المصرية ليلى عبد المنعم باختراع يحمي المنشاَت والمباني من مخاطر الزلازل وحصلت بموجبه على وسام الاستحقاق ضمن عشرة علماء على مستوى العالم تم تكريمهم في لندن..الإختراع الذي توصلت إليه الدكتورة يتمثل فى تكوين خرسانة مسلحة من " حوائط البيتومين من الحديد المنصهر معتمدة في اختراعها على آية قرآنية كريمة فى سورة الكهف كمرجع أول في هذا الاختراع ،، وهي : " آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا {96} سورة الكهف.



تقول ليلى عبد المنعم: توقفت أمام هاتين الآيتين وتدبرت موقف نزولهما جيدا ً و بعد عدة تجارب توصلت إلى تركيبة جديدة من " الخرسانة المسلحة " استخدمت فيها نفس المواد التي اعتمد عليها ذو القرنين في إقامة الحاجز بين الجبلين.. من أحد منتجات البترول مضافا ً إليه الحديد المنصهر مع الإسفلت فتوصلت إلى خلطة شديدة التماسك ولها قدرة على مقاومة الزلازل.


وقد ألهم الله سبحانه وتعالى ذا القرنين طريقة بناء حاجز بين جبلين مستخدما ً فيه بعض المواد التي تحول دون تأثره بأقوى الزلازل وهو الحاجز الذي يفصل بيننا وبين يأجوج ومأجوج.


الدكتورة ليلى لها 100 اختراع..حصلت من أجلها على جائزة الاستحقاق بلندن.. ولقد مدحها أعضاء لجنة التحكيم قائلين: "أم المخترعين التي تعمل في صمت أبو الهول وشموخ الأهرامات".


المصدر : حقيقة الأخبار
تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -