القائمة الرئيسية

الصفحات

سورة "الملك" وفضل قرائتها كل ليلة

إن القرآن الكريم كتاب الله عز وجل أنزله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم في الشفاء والبركة والطمانينة وفي الخير كله للناس  اجمعين.

لكن هناك بعض السور التي خصّها صلى الله عليه وسلم بالذكر لفضلها العظيم. حيث ذكر صلى الله عليه وسلم سورتي البقرة وآل عمران واسماهما " الزهراوين" وحث على قرائتهما لما فيهما من فضل في الدنيا والآخرة . وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في قل هو الله أحد" والذي نفسي بيده, إنها لتعدل ثلث القرآن " . وغيرها من السور التي خصّها عليه الصلاة والسلام بالذكر وحث على قرائتها.



سورة  "الملك" وفضل قرائتها كل ليلة
 

اليوم سنتحدث عن سورة تسمى المانعة أو المنجية لأنها تنجي من عذاب القبر وهي سورة " المُلك". وعن ابي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من القرآن سورة ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له , وهي تبارك الذي بيده الملك"( رواه أبو دود والترمذي).

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " وددت أنّ تبارك الذي بيده الملك في قلب كل مؤمن "

وقال صلى الله عليه وسلم " سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر"( رواه الحاكم وصححه الألباني).

فلا تحرم نفسك اخي المسلم من فضل هذه السورة وداوم على قرائتها كل ليلة وسوف تحفظها في وقت قصير. ولا تنسى أن تشارك فضلها مع غيرك .

هذا وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ  فمني ومن الشيطان.

قم بمشاركة هذه التدوينة حتى يصل الخير الى الجميع واذا كانت لديك معلومات أخرى فلا تحرمنا منها في التعليقات.


reaction:

تعليقات